أنا من السلَمية... لكني لست ممن في هذا المقال (5)
"عبادة الفرج" كتهمة تتخذ بعدين اثنين. فهي من جهة تنكر عليهم "عبادة الله" كمسلمين، وهي من جهة ثانية تحقّر المعتقد الإسماعيلي إلى مستوى "عبادة الفرج"، بحيث يكون الكفر أو الإلحاد...
طائفيتنا التي لم ينتجها النظام (4)
في أول يوم في الحارة المختلطة نسبياً، اجتمع أطفال الحارة وسألوني بصراحةٍ فيما لو كنت سنياً أو علوياً فأمي وأخواتي لا يرتدين الحجاب، ولكن لهجتنا مختلفة!
النملة والوحش
لحسن حظ وافي، لم يكن الخاطفون وراء حياته، بل كانوا وراء ذَهَب أمه. اتصلوا بها، جمعت لهم الفدية سراً، رموا وافي مكبلاً ومطمش العينين في ضاحية نائية. ذهبت مع أقربائها...
صورة الآخر في الثقافة الشفوية السورية (3)
العلويون لديهم ديانة سرية مقدسة لا يطلع عليها أو يدرسها غير العلوي، وإذا حصل وأن سرّبها شخص علوي لشخص من طائفة أخرى سيمسخه الله إلى حيوان أو ربما يصاب بالعمى...
الغوطة في إدلب... من بعد؟
لم تكن تتوقع أم سليم (40عاماً) أن يتم استقبالها مع أسرتها في ريف إدلب بكل تلك الحفاوة والتكريم، فما إن ترجلت من الباص الذي كان يقلها مع عدد كبير من...
"الجبنة الحموية" ليست مقابل " التبغ اللاذقاني"
يتحدث التاجر الحموي "أبو محمد" فيقول وهو يشارك في تعزية في قرية في الساحل السوري: "شو يعني؟ ليش جايين لهون؟ لحتى نشتري الدخان، دخان دوير بعبدة والقدموس والدالية ما في...
المزيد

هذا المصنف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي. نسب المصنف : غير تجاري - الترخيص بالمثل 4.0 دولي

تصميم اللوغو : ديما نشاوي
التصميم الرقمي للوغو: هشام أسعد

بدعم من