حركة التنوير المدني


07 كانون الثاني 2013

أُنْشِأتْ  حركة التنوير المدني من قبل مجموعة من الشباب المنتمي لمختلف الأطياف الفكرية الديمقراطية في مدينة حلب بتاريخ 18-10-2011.

تعتبر الحركة مشروع ثقافي اجتماعي شامل, لا تخضع لفكر إيديولوجي محدّد كما أنّها تشارك بالعمل السياسي باعتباره عمل اضطراري يحاكي ضرورة المرحلة الراهنة ولا تنتهجه ضمن برنامج عملها كأسلوب للتعبير عن مشروعها، كما يقول أحد مؤسسي الحركة لموقعنا سيريا أنتولد syria untold.

تهدف حركة التنوير المدني إلى:

•      بناء مجتمع مدني تعددي يؤمن بقيم الحرية والمساواة بين جميع أفراده.

•      إطلاق حملة إصلاح ديني مبنية على أسس الإستنارة والمعاصرة.

•      تكريس قيم الحداثة والديمقراطية في المجتمع السوري.

•      المساهمة بصناعة الهوية السورية.

•      المساهمة بتأسيس مفهوم المنظمات الغير حكومية، ودفع مختلف قوى المجتمع لتنظيم نفسها.

•      المساهمة بإطلاق حالة ثورية في المجال المعرفي والثقافي.

•      تفعيل طاقات الشباب الإبداعية وتقديم كلّ الدعم اللازم لهم.

•      دعم حقوق المرأة ودحر كافة أشكال الإضطهاد التي تتعرض له.

•      محاربة كافة أشكال الفقر والتشرّد.

•      مساعدة جميع الأطفال والشباب بإكمال تعليمهم بكافة مراحله.

كما انضمت الحركة للإئتلاف العلماني الديمقراطي السوري بتاريخ 01.08.2012

أطلقت حركة التنوير المدني مشروعها الأول " مجلة تمرد " بتاريخ 3-3-2012 وتحولت المجلة الى معبّر أساسي عن مشروع الحركة الثقافي.

 تُصدر المجلة عددين كل شهر بشكل دوري, فبدأت بالعدد صفر بطباعة 400 نسخة مطبوعة، وتزايد عدد النسخ المطبوعة مع العدد الثالث الى 700 نسخة الى أن توقفت مع العدد الثالث لأسباب مالية.

كانت تطبع المجلة وتوزع بأكثر من منطقة في سوريا, منها: حلب ودرعا و السلمية والزبداني وإدلب.

التطوّر الذي حققته المجلة لم يكن فقط يقتصر على أعداد النسخ المطبوعة بل يتعدى ذلك، ليتضمن المحتوى الثقافي والفني الذي أسّس في العددين الأخيرين لانقلاب واضح بأسلوب التصميم والطرح الذي قدّمته المجلة في البداية, فالعدد صفر ليس إلّا مجهود مجموعة من الشباب المتحمسين لصناعة شيء في هذا المجال لا يعكس أي خبرة صحفية كانت أم فنية. ومع تقدم الوقت وصدور العدد الثالث " العدد 2 " أصبح من الواضح بأن هنالك تراكم خبرات لا يستهان بها لدى القائمين على المجلة فكانت الانطلاقة الحقيقية ضمن العمل الصحفي الاحترافي من حيث الأسلوب والشكل (أعداد المجلة مرفقة مع هذه المادة ضمن قسم الداتا الملحق بالمادة لمن يريد الاطلاع عليها).

وفي فترة لاحقة أطلقت حركة التنوير المدني مشروعها الثاني الذي حمل عنوان "فرقة تمرد" بتاريخ 20-5-2012 وأطلقت الفرقة أربعة أغاني مسجلة بأدوات بسيطة، تعبر عن محاولة مهمة يمكن العمل عليها وتطويرها، إذ يقول لموقعنا "سيريا أنتولد" المؤلف الموسيقي في الفرقة " أعلم بأن أصوات المغنيين ليس بالمستوى المطلوب، وحتى التوزيع الموسيقي، ولكننا نعمل ونخطئ ومن ثم نستفاد من أخطائنا من أجل تطوير أداء الفرقة ".

الأغاني التي قدمتها الفرقة حتى الآن، هي: باسم الحرية، هاهنا مازلنا هنا، سالم ثورتنا، عابد.

و أطلقت الحركة أيضا مشروعها الثالث بعنوان " راديو توتر " الذي لم يبصر النور إلا بعمل وحيد كان عبارة عن مجموعة من السكتشات الإذاعية باسم " هي هيك " مدته عشرة دقائق وكان هذا بتاريخ 11-6-2012

كان للحركة الكثير من النشاطات الميدانية, فقد ساهمت بصورة فعالة في ميادين التظاهر وفي حملات البخ وتوزيع المناشير وكان من أبرز أعمالها  "أوقفوا إعدام مهند " في منطقة بستان القصر ضمن مدينة حلب, كمان أنها شاركت بالعمل الإغاثي وخصّصت كلّ طاقاتها وإمكانياتها للنشاط ضمن هذا الحقل.

من أبرز النشاطات الميدانية :إعتصام دوار أبو ريشة ( مساندة الشعب الفلسطيني )، واعتصام قلعة حلب ( من أجل الشهيد باسل شحادة )، ومظاهرة " أوقفوا إعدام مهند ".

موقع الحركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/tanwer.madni

موقع المجلة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/rebel.rox.mag?fref=ts

الوسوم:

هذا المصنف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي. نسب المصنف : غير تجاري - الترخيص بالمثل 4.0 دولي

تصميم اللوغو : ديما نشاوي
التصميم الرقمي للوغو: هشام أسعد

بدعم من