أوقفوا الطيران، بدنا نعيِّد


10 يوليو 2016

لم تختلف أيام عيد الفطر عن غيرها من أيام الحرب هذا العام، فعلى الرغم من أن النظام أعلن عن تهدئة تشمل الأراضي السورية كافة خلال أيام العيد، وموافقة الجيش الحر عليها، إلا أنه قام بخرقها منذ اليوم الأول، وذلك بأن زاد من قصف المدنيين بالطيران الروسي والنظامي، إذا وقعت 322 غارة جوية، إضافة إلى القصف المدفعي، ما أدى إلى مقتل تسعة وتسعين مدنياً في مناطق متعددة، بينهم خمسة عشر طفلاً وخمس عشرة سيدة حسب المركز الصحفي السوري، وذلك خلال قصف بلدات كفر تخاريم ودركوش ومنبج وسراقب في ريف إدلب، وحي الصالحين في حلب.

https://www.youtube.com/watch?v=FlkqXz92Uc4

في 05/07/2016، قبل يوم من العيد، أعلنت منظمة بنفسج، والتي تُعنى بمساعدة السوريين الناجين من الحرب طبياً وإغاثياً، عن إطلاقها حملة بعنوان "أوقفوا الطيران، بدنا نعيِّد"، وذلك بهدف الضغط على جميع الجهات السياسية والعسكرية التي تقوم بالقصف، ضمن دور المنظمة في مناصرة القضايا الإنسانية بسوريا، كمحاولة منها لإيقاف القصف وخصوصاً أيام العيد، وقد "تضمنت الحملة لافتات بالعربية والانكليزية كُتب عليها عبارة عنوان الحملة، ورفعها لاجئون في المخيمات على الحدود السورية التركية" كما صرح فؤاد سعيد مُطلق الحملة لـ (حكاية ما انحكت)، وأضاف "بلغ عدد المشاركين تسعين سورياً وسورية من مختلف الأجيال وشرائح المجتمع، أرادوا من هذه الحملة أن يعبروا عن صمودهم وانتظارهم للساعات التي يتوقف فيها قصف الطيران كي يعودوا إلى ممارسة حياتهم اليومية، وبالإضافة إلى المخيمات، فقد رفع عدد من العاملين في المجال الإغاثي هذه اللافتات، أما المشاركون والمتفاعلون مع الحملة عبر مواقع التواصل فقد وصل إلى مئة وسبعين ألفاً".

المصدر: صفحة منظمة بنفسج، فيسبوك.
المصدر: صفحة منظمة بنفسج، فيسبوك.

مع أن هذه الحملة لم تأتِ بنتائج على الأرض، ولم تستجب لها الجهات المعنية، إلا أنها تُعد خطوة في هامة على الصعيد الاجتماعي، وذلك باستهدافها جميع الأطراف المعنية بالحرب، كما أنها تعبر عن وجه جديد في الوعي الجمعي السوري، يتجلى في البحث عن أية طريقة لوقف النزاع.

المصدر: صفحة منظمة بنفسج، فيسبوك.
المصدر: صفحة منظمة بنفسج، فيسبوك.

يُذكر أنه سبق وأن أعلِن عن عدة هُدن في سوريا، لا سيما خلال أيام الأعياد، منها هدنة دعا إليها معارضون وعلماء دين سوريون في عيد الأضحى 2014، وأخرى جرت باتفاق بين الأخضر الإبراهيمي والنظام في 2012 خلال عيد الأضحى أيضاً، إلا أن جميع هذه الهدن باءت بالفشل.

المصدر: صفحة منظمة بنفسج، فيسبوك.
المصدر: صفحة منظمة بنفسج، فيسبوك.

هذا المصنف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي. نسب المصنف : غير تجاري - الترخيص بالمثل 4.0 دولي

تصميم اللوغو : ديما نشاوي
التصميم الرقمي للوغو: هشام أسعد

بدعم من